TLAXCALA تلاكسكالا Τλαξκάλα Тлакскала la red internacional de traductores por la diversidad lingüística le réseau international des traducteurs pour la diversité linguistique the international network of translators for linguistic diversity الشبكة العالمية للمترجمين من اجل التنويع اللغوي das internationale Übersetzernetzwerk für sprachliche Vielfalt a rede internacional de tradutores pela diversidade linguística la rete internazionale di traduttori per la diversità linguistica la xarxa internacional dels traductors per a la diversitat lingüística översättarnas internationella nätverk för språklig mångfald شبکه بین المللی مترجمین خواهان حفظ تنوع گویش το διεθνής δίκτυο των μεταφραστών για τη γλωσσική ποικιλία международная сеть переводчиков языкового разнообразия Aẓeḍḍa n yemsuqqlen i lmend n uṭṭuqqet n yilsawen dilsel çeşitlilik için uluslararası çevirmen ağı

 04/06/2020 Tlaxcala, the international network of translators for linguistic diversity Tlaxcala's Manifesto  
English  
 EUROPE 
EUROPE / دعوة مشتركة: التضامن عبر الوطني ضد العنصرية والحرب
Date of publication at Tlaxcala: 04/03/2020
Original: Ortak Açıklama: Irkçılık ve savaşa karşı ulusötesi dayanışma!
Translations available: Ελληνικά  English  Deutsch  Français  Español  Italiano  Русский  Português/Galego  فارسی 

دعوة مشتركة: التضامن عبر الوطني ضد العنصرية والحرب

Various Authors - Autores varios - Auteurs divers- AAVV-d.a.

 

بعد ٥ سنوات مما سمّي ب "أزمة اللاجئين"، وتقريباً ٤ سنوات بعد اتفاقية اللجوء بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، ها نحن نشهد مجدداً العنف الذي تتسبب به سياسات الهجرة المرتكزة على الأمن

منذ الخميس الماضي (٢٧-٠٢-٢٠٢٠) يتحرك الآلاف من الناس باتجاه الحدود التركية-اليونانية ممتثلين لتصريحٍ مفاده بأن اللاجئين الذين يريدون الوصول إلى القارة الأوروبية لن يتم إيقافهم على الجانب التركي. جاء الإعلان من قبل مسؤولين في الحكومة التركية بعد مقتل ٣٣ جندياً تركياً في نطاق إدلب، حيث ترافق التصعيد في النزاع المسلح مع تزايدٍ سريعٍ ويومي في عدد الضحايا من المدنيين، وتعديات صارخة طالت البنى التحتية الأساسية والمرافق الصحية. الحكومة التركية تبقي حدودها مع سوريا مغلقة، في حين لا ترى أي ضرر في دفع الآلاف من المهاجرين باتجاه القارة الأوروبية حتى يطويهم النسيان

 


المهاجرون وطالبو اللجوء من سوريا، وأفغانستان، وباكستان، وعدة دول أفريقية، قد كانوا يصلون إلى المعابر على الحدود مع أدرنة وتشاناكالي وإزمير. بعضهم تم جلبه بواسطة حافلات البلديات، وبعضهم كان يستخدم سيارات الأجرة الخاصة، أو يصل مشياً على الأقدام. سمحت السلطات التركية للاجئين بالتوجه إلى المنطقة الحدودية، من أدرنة، لكن قوات الشرطة اليونانية منعتهم من المرور مستخدمةً الغاز والقنابل المضيئة والصوتية. وفي الوقت نفسه، فرضت السلطات التركية قيوداً على الصحفيين والمراسلين مانعةً إياهم من الوصول

أولئك العالقون في المنطقة الرمادية بين الدولتين، تحت الأمطار الغزيرة، ومع إمدادات غذائية محدودة، كانوا يصرخون مطالبين بفتح الحدود. بعض أولئك الذين يصلون إلى الحدود البرية كانت السلطات تأمره بالعبور عن طريق البحر رغم الأحوال الجوية الخطرة

السيناريو يزداد سوءاً في اليونان. فقد أصدرت الحكومة مؤخراً قانوناً جديداً أكثر تشدداً، وحتى أكثر لاإنسانيةً بشأن اللجوء، يستلزم الاحتجاز فور الوصول إلى الأراضي اليونانية لجميع طالبي اللجوء الجدد. تصادمت المجتمعات المحلية في جزر خيوس وليسبوس، في الأيام الماضية، مع شرطة مكافحة الشغب، بسبب معارضتها إنشاء مرافق احتجازٍ جديدة. كانوا يحتجون على تدهور ظروفهم المعيشية، والظروف المعيشية لأولئك الذين يسعون للحصول على اللجوء هناك، وذلك تحت عبء ما يسمّى "أزمة اللاجئين" منذ اتفاقية الاتحاد الأوروبي وتركيا. ومع ذلك، لم يتوقف رهاب الأجانب والعنصرية عن غزو الخطاب العام.  تعمّد مسؤولو الحكومة اليونانية تأجيج الكراهية والخوف، كرد فعلٍ على الأحداث الأخيرة، من خلال نشر أسطورة الغزو من قبل "غير الشرعيين" بناءً على طلبٍ من البلد المجاور

يجب معارضة رهاب الأجانب والعنصرية والتطبيع معهما في كل مكان يظهران فيه، سواء في تركيا أو اليونان أو في أي مكان آخر. تحويل حياة المهاجرين وطالبي اللجوء واللاجئين إلى تهديد أو ورقة للتفاوض يجب أن ينتهي، سواء على مستوى الحملات الانتخابية المحلية أو على مستوى العلاقات بين الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي. يجب أن تتوقف السياسات الأمنية التي تدفع الآلاف ممن تعرضوا للتهجير إلى العيش في طي النسيان، وأن تتوقف أنظمة الحدود التي تسبب دوامة من العنف الذي لا ينتهي ضدهم. ما نطالب به هو السلام والحقوق الأساسية والحريات لكل مهاجرٍ ولاجئ

الحدود تقتل، افتحوا الحدود

أوقفوا الحرب على اللاجئين والمهاجرين

فلننظم التضامن الاجتماعي ونحارب العنصرية والحرب

من أجل عالمٍ حر بلا حدودٍ واستغلالٍ ونفي

التوقيع هنا

قائمة الموقعين

الاتصال

 





Courtesy of شبكة التضامن مع المهاجرين
Source: http://gocmendayanisma.com/2020/03/03/ortak-aciklama-irkcilik-ve-savasa-karsi-ulusotesi-dayanisma/
Publication date of original article: 01/03/2020
URL of this page : http://www.tlaxcala-int.org/article.asp?reference=28266

 

Tags: أزمة المهاجرينتركيا - والاتحاد الأوروبيالتضامن عبر الوطني
 

 
Print this page
Print this page
Send this page
Send this page


 All Tlaxcala pages are protected under Copyleft.