ما مَدى صِحّة ما يُشَاع عن “عُزلَة” عبّاس وتَطوُّرات أزمَتِه الصحيّة؟ وهل سَيتمكَّن من تلبِيَة دَعوة بوتين لزِيارَة موسكو ولِقاء نتنياهو في إطارِ “دِبلوماسيّة كأس العالم” التي يُخَطِّط لإطلاقِها؟ ولماذا يتصاعَد الحديث عن “مُقايضةٍ” روسيّةٍ أمريكيّةٍ عُنوانُها سورية مُقابِل تسهيل “صفقة القَرن”؟